علاج صعوبة النطق لدى الأطفال ..

بعمر السنتين يجب أن يكون لدى الطفل حصيلة لغوية تتراوح من ٢٠٠ إلى

59

 

يتأخر النطق لدى بعض الأطفال  – خلل في عملية إخراج الكلام أو تداخل في الأصوات وعدم وضوحها نتيجة عدة أسباب-   إذ أنه وبالشكل الطبيعي في عمر السنتين يجب أن يكون لدى الطفل حصيلة لغوية  تتراوح من ٢٠٠ ل ٤٠٠ كلمة  وفي  عمر ال٣ سنوات من ٤٠٠إلى ٨٠٠ أو ٩٠٠ كلمة مما يستدعي قلق الأبوين  لذلك الأمر  يتوجب على الأم والأب ملاحظة أبنائهم  لأن الملاحظة هي الخطوة الأولى لعلاج تأخر وصعوبة النطق لدى الأطفال


أعراض صعوبة النطق عند الأطفال

قد يعاني الأطفال المصابون بصعوبة النطق،وخاصة اللذين تتراوح أعمارهم  بين 18 شهر  وحتى العامين، بأعراض صعوبة اللفظ :

  • قدرتهم على تكوين  الأصوات الساكنة، أو الحروف المتحركة تكون محدودة وبعدد قليل جدا .
  • التأخر في  بداية الكلمات الأولى.
  • يكون لديهم عدد محدود من الكلمات المنطوقة.
أما أعراض  صعوبة النطق لدى الأطفال من عمر عامين إلى أربعة:
  • تشوه عند لفظ الحروف الساكنة
  • صعوبة أو عدم المقدرة على نطق حرف العلة  (حروف العلة هي الأحرف الثلاثة (ا، و، ي،ى) ، سواء أكانت ساكنة، أم متحركة
  • خطأفي نطق بعض الكلمات مثال : صباح الخير -خبحير
  • فصل المقاطع في الكلمات أو بينها.

بعض مشاكل النطق

  • اللثغة:نطق حرف الثاء بدلاً من حرف السين.
  • اللثغة الرائية : نطق حرف اللام  أو الغين او  الياء بدلا من الراء( سمير -سميل -سميي- سميغ  )
  • تبديل الكلمات: نطق كلمة مختلفة عن الكلمة التي يريد النطق بها .
  • اللجلجة:  ينطق بالحرف أكثر من مرة . مثال طفل- ططططططفل
  • عسر الكلام: الصعوبة ببدء الكلام، وبعد أن يبدأ بالكلام يتحدّث دون توقّف حتى ينهي الجملة التي يريدها، ثمّ يعود لنفس المشكلة عند محاولة النطق بجملة أخرى.
  • خمخمة: أو الخنة أي ينطق بالكلام وكأنّه يخرج من أنفه.
  • التحدّث بسرعة:  نتيجة وجود مشاكل بالتنفّس.
  • التلعثم: صعوبة التعبير عن الأفكار( التلبك ) بالكلام .

أسباب صعوبة النطق عند الأطفال

يوجد عدة أسباب منها :

  • عضوية منذ الولادة،
  • أسباب نفسية اضطرابية  من الأهل، أو من المحيط بالطفل (ضغوط عاطفية) .
  •  إصابة المخ بتلف أو نزيف أو ورم بالمكان المسؤول عن الكلام.
  •  انشقاق الشفّة العليا،
  •  زوائد في الأنف،
  •  تضخّم اللوزتين،
  •  التخلّف العقليّ وتأخّر النمو.
  • المشاكل النفسية، مثل: التوتر والقلق، والخوف، وعدم الثقة بالنفس، ومشاكل التربية الخاطئة.
  • بعض  التشوهات الوراثية .
  • صدمة للدماغ أو عدوى.
  • أورام غير سرطانية على الحبال الصوتية.
  • الإفراط في استخدام الأحبال الصوتية من الصراخ.
  • فقدان حاسة السمع
  • تحرك حمض المعدة إلى الأعلى.
  • سرطان الحنجرة .
  • مشاكل في الحنك.
  • تلف الأعصاب التي تغذي عضلات الأحبال الصوتية-مشاكل في الجهاز العصبيّ المركزيّ،أو اضطراب الأعصاب المسؤولة عن الكلام،

كما يعتبر التلفاز و منصات السوشيال ميديا  وخاصة اليوتيوب -برامج الأطفال -أفلام الكرتون سبب لافت في أيامنا هذه  من أسباب صعوبة النطق .


علاج صعوبة النطق عند الأطفال

  • عملية النطق السليمة تحتاج لسلامة الأعضاء السمع، العقل، الأعصاب، والعضلات بالإضافة إلى أعضاء النطق، وعند وجود أيّ خلل بإحداها  أو أكثر سيؤدي إلى حدوث خلل في عملية النطق .

العلاج 

  • الملاحظة ثم الملاحظة من قبل الأهل  الأم أو الأب
  • التدخل من قبل الطبيب المختص (أخصائي أمراض النطق )
  • قد يقوم الطبيب بإجراء اختبار سمع للطفل الذي يعاني من صعوبة النطق، والإختبارات العامة لمعرفة السبب، وعلاجه.
  • يقوم الأخصائي  علي تطوير النطق واللغة للطفل في المنزل.
  • العلاج الفردي مع الطبيب عادةً بين سن عامين إلى أربعة سنوات.
  • تدريب أجهزة السمع والنطق وتقوية العضلات المتخصّصة بالنطق. (تدخل طبي)
  • استخدام الآلات والأجهزة المخصّصة التي توضع تحت اللسان.(تدخل طبي)
  • تصحيح أفكار الطفل  المتعلّقة بالأهل والرفاق وكافّة من يعاملهم بحياته.(إشراف طبي)
  • معالجة المشاكل المتعلّقة بالأجهزة كالجهاز العصبي والمخ.(تدخل طبي)
  •  مشاركة المريض بالنشاطات الاجتماعية المختلفة.(تدخل وإشراف  طبي)

نرجو أن نكون قدمنا لكم الفائدة ……

التعليقات مغلقة.

%d مدونون معجبون بهذه: