مونديال ٢٠٢٢ على أرض أكبر خيمة خليجية بالعالم

ملعب البيت -أكبر خيمة عربية خليجية ترحب بمونديال ٢٠٢٢

259
تعد قطر الدولة العربية الأولى على مستوى الوطن العربي التي ستستضيف  بطولة كأس العالم للعام ٢٠٢٢م على أرضها
ووفقا لتقرير تم عرضه مسبقا ستقام المباراة الأولى من المباريات الإفتتاحية في اليوم الأول  من بطولة كأس العالم في  (ملعب البيت ) – منطقة الخور شمال قطر والتي تبعد حوالي ٥٠كم من العاصمة الدوحة  أي مايقارب  نصف ساعة  بالسيارة .

ملعب البيت 

سبب التسميه 

-(تم إنشاء هذا الملعب على شكل خيمة كبيرة لتكون الخيمة العربية الأكبر في العالم تبرز فيها ملامح البيت الخليجي القطري بتفاصيل كثيرة )

هوأحد الملاعب الثمانية التي ستستضيف المونديال لعام ٢٠٢٢م ،حيث صمم هذا الملعلب بطريقة  متميزة على شكل خيمة  لإبراز التراث العربي القطري بسقف متحرك  ويتميز بقدرته على احتواء   ٦٠ ألف  متفرج

كما يحتوي ستاد البيت على ٩٦ غرفة بأجنحة الضيافة التي توفر الخصوصية والرفاهية لمن يريد أن يتابع المباريات بخصوصية وهدوء

عمل على بناء ملعب البيت  أكثر من ١١ ألف عامل من مختلف الجنسيات حيث ارتقت إدارة المشروع في لفتة كريمة منها  تكريمهم وذلك  بتصويرهم ووضع صورهم بأهم منطقة في الملعب – مدخل دخول اللاعبين ال vip -إذ يعد أهم المناطق في الملعب

 

 


أما ثاني المباريات الإفتتاحية  في اليوم الأول ستكون في  ملعب  الثمامة  (القحفية ) كما يطلقون عليه أهالي قطر  وذلك رمزا إلى القبعة التي يرتدونها

يقع القحفية جنوب قطر و مايزال قيد الإنشاء إلى الآن  إذ سيصبح الملعب جاهزا  قبل انتهاء العام الحالي ٢٠٢١م  لينتقل بعدها  الجمهور من خلال تجربة فريدة من نوعها  عبر مترو الأنفاق المخصص  لهذا الغرض من- ملعب الثمامة الي ملعب  خليفة الدولي –  ليصلهم إلى البوابات المخصصة لهم (جماهير كرة القدم )  خلال ١٥ دقيقة فقط حيث ستقام المباراة الإفتتاحية  الثالثة  من ذات اليوم في هذا الملعب الذي تم تشيده عام  ١٩٧٦م واستضاف سابقا بطولات عدة  وله مكانته  الخاصة ،المتميزة لدى المواطنين القطريين والمقيمين أيضا

ينتقل بعدها جماهير كرة القدم وخلال ٤٠ دقيقة بمترو الأنفاق من ملعب خليفة الدولي إلى ملعب الريان ليتمكنوا من مشاهدة المباراة الإفتتاحية الرابعة من اليوم الأول  ليحظى بذلك  الجمهور على جولة مونديال  رياضية -قطرية هي الأولى من نوعها وبرفاهية مطلقة  .


تجدر الإشارة إلى أن المسافة بين الملعبين ( البيت – القحفية ) ٦٠ كم  اي خلال ساعة واحدة  يسستطيع الجمهور الانتقال من الملعب الأول إلى الثاني

التعليقات مغلقة.

%d مدونون معجبون بهذه: